الدعوة الأوروبية للعمل

 

في اجتماع عالي المستوى عُقد في أثينا هذا الشهر، التقت الجهات المعنية الأوروبية لمناقشة آثار الأزمة الاقتصادية على سهولة الحصول على الخدمات المتعلقة بالتهاب الكبد (ب) و(ج). وبناءً على دعوة العمل التي طرحتها منظمة الصحة العالمية في الشهر الماضي، أسفر الاجتماع الأوروبي إلى دعوة للعمل أوضحت الأولويات العاجلة للعمل عليها في أوروبا "لتناول الصحة العامة والتأثير الاقتصادي والاجتماعي لالتهاب الكبد (ب) و(ج)".

تحث دعوة العمل هذه "الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى تناول العوائق، والاستثمار في التمويل المستدام والقائم على الأدلة للوقاية من التهاب الكبد (ب) و(ج) وتشخيصهما وعلاجهما، من خلال خطط عمل وطنية منسقة كأولوية صحة عامة عاجلة، لا سيما في مواجهة القيود المالية والأزمة الاقتصادية" كما توغلت هذه الدعوة في التفاصيل، حيث طالبت الحكومات بتناول العوائق أمام المعرفة القائمة على أدلة، وعوائق الحصول على خدمات الوقاية والتشخيص والعلاج، والعوائق المتعلقة بالوصمة الاجتماعية والتمييز. يمكنك قراءة دعوة العمل الكاملة هنا على موقعنا الإلكتروني (باللغة الإنجليزية).